حمل تطبيق نعناع دايركت
  • Grey Facebook Icon
  • Grey Twitter Icon
  • Grey Instagram Icon
متوفر على اندرويد وايفون

© 2016 by Nanadotsa

خالي الدسم، قليل الدسم، كامل الدسم.. أيهم أكثر صحة؟

September 27, 2016

 

إنّ الحليب ومنتجات الألبان أحد أهم عناصر المجموعة الغذائية في الهرم الغذائي، إذا أنها مصدرٌ أساسي للكالسيوم والفيتامينات المساعدة في بناء العظام. لكنّهما في هذا العصر وبناءا على رغبات واحتياجات فئات كبيرة من المجتمع تم صنع العديد من الأنواع تناسب كلّ فئة من حيث المكونات الموجودة داخلها، كالحليب خالي الدسم، وقليل الدسم وكامل الدسم، ويجهل كثيرٌ من الناس الفرق بينها، لذلك سنقوم الآن بحصرِ الفروق بينها ما بين فوائد ومضار قد تنتج عن استعماله المبالغ.

 

الحليب قليل الدسم

انّ هذا النوع يحتوي على كل العناصر الغذائية الموجودة في الحليب إلا الدسم، ربّما اختيار هذا النوع من الحليب مفيدٌ للصحة العامة ووقاية من أمراض القلب لأنّ الأنواع المشبعة مثلًا تعمل على زيادة نسبة الكولسترول الضار داخل الدم، وأنّ قليل الدسم يحتوي على سعرات حرارية أقل وبالتالي يعمل على الحفاظ على وزنٍ صحي.

 

الحليب خالي الدسم

إن هذا النوع تحديدًا يستخدم بشكلٍ كبير لاحتوائه على كمية اقل من الدهون ولذلك يفضل كثير من الناس اقتنائه على غيره واستخدامه خاصة في الرجيم، كما أنّه يحتوي على كثير من الفوائد كونه مصدرًا مهما للبروتين داخل الجسم اذ أنّ الكوب الواحد منه يحتوي على ما يقارب 8 جم من البروتين التي يحتاجها الجسم كثيرًا ليقوم بعمليات بناء العضلات داخل الجسم، كما أنّه يساعد في تنظيم عملية الأيض داخل الجسم وأحد الحلول المهمة في الحصول على كمية من الماء التي يحتاجها الجسم دون الحصول على سعرات حرارية، وأنّه مصدر مهم للكالسيوم المهم جدًا داخل الجسم والمكون الرئيسي للعظام أما بالنسبة لمضاره فهي لا تذكر على وجه الخصوص بهذا النوع إلا بالشركة المنتجة لهذا الحليب وطرق معالجته وازالة الدسم والدهون منه.

 

الحليب كامل الدسم

إن الحليب كامل الدسم يمتاز أنّه يمتلك الكثير من البروتينات ويحتوي على جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الانسان بالاضافة الى كثير من العناصر الغذائية المهمة، يحتوي الكوب الواحد من هذا النوع على 5% من السعرات الحرارية، كما ويحتوي على فيتامين ب وأنواعه، يعد كذلك مصدرًا للحصول على كميات كافية من الكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والزنك. إلا أنّ مضاره أيضًا كثيرة بسبب أن الدهون التي يمتلكها هي مشبعة ضارة للفلب وقد تؤدي لامراض كالكولسترول وتضييق الشرايين، كما أنّك في حال اتخذت حمية غذائية فلا يجبُ عليك استخدامه لأنه يعطي عددا كبيرًا من السعرات الحرارية. لكنّ الأطفال في مراحل نموهم يحتاجون هذا النوع من الحليب بكمية كافية لتلبي احتياجات العظام والأسنان لديهم.

 

يمكنكِ الآن تحديد حاجتكِ من بينِ هذه الأنواع وانّا نرى أن قليل الدسم هو الأفضل بينها لعدم احتوائه على أي مضار وأنه يعطي الجسم كلّ حاجته دون زيادة أو نقصان.

 

اطلب احتياجاتك الآن من نعناع دايركت!

 

Please reload

سجل بريدك ليصلك جديدنا
أحدث التدوينات
مدونة تطبيق نعناع دايركت

September 10, 2017

Please reload